الأذن الوطواطية

    الأذن الوطواطية

    الجميع يسعى وراء الكمال سواء في الشخصية أو الشكل، و يعد المظهر العام للجسم و تناسقه مع بعضه البعض من أهم العوامل التي تعطي الشخص ثقة عالية بالنفس، أما الأشخاص الذين يولدون ببعض العيوب الجسدية أو تضطرهم الظروف التي مروا بها إلى تشوه أحد أعضاء الجسم فتتراكم داخلهم انزعاجات و قلق و إهتزاز في ثقتهم بأنفسهم لذلك يهرعون إلى عمليات التجميل حينما يستطيعون، و واحداً من أسوأ العيوب التي يعاني منها البعض هي الأذن الوطواطية أو الأذن البارزة، لذلك سوف نتناول مفهوم الأذن الوطواطية و كيف نقضي عليها.

    الأنف الأفريقي

     

    ما هي الأذن الوطواطية؟

    تعرف بالأذن البارزة و تعني بروز حجم الأذن بشكل كبير خارج نطاق الرأس، مما يسبب الإحراج لأصحابها فتؤثر نفسياً عليه خاصة عند الأطفال نتيجة لتعرضهم بشكل دائم إلى الاستهجان و التنمر و السخرية من قبل زويهم، و رغم أن الأذن الوطواطية لا ينتج عنها أي أذى أو ضرر صحي لصاحبها إلا أنهم يتجهون أول ما يتجهون إلى علاجها جراحياً.

    أفضل دكتور تجميل الأنف بالسعودية

     

     عمليات تجميل الأذن الوطواطية

    يعتبر العمر الأنسب للقيام بمثل تلك العملية هو سن الخمس سنوات، و لكن أحياناً ما يكبر الإنسان على عيبه هذا فيضطر لعمل الجراحة في سن كبير، و رغم صعوبة العملية كلما كبر السن إلا أنه في العموم لا يسبب مشكلة و يمكن التدخل جراحياً دون خطورة أو حرج إلا في حالات إصابة الأذن بإحدى أمراض الأذن الدائمة أو قابليتها للتعرض للعدوى، لذلك يجب التأكد أولاً من عدم وجود أية أمراض بها و يتم التعرف على ذلك من خلال الكشف الأولي لدى الطبيب المعالج، أما عن الجراحة ذاتها فيقوم الطبيب بعمل شق بسيط خلف الأذن ثم يطوي الغضاريف على بعضها البعض إذا كانت لينة أو يقوم بقص الغضاريف و الجلد الزائد ثم يعيد طي الجلد حتى تأخذ الشكل المتعارف عليه.

    الأنف الصقري

     

    هل يمكن علاج الأذن الوطواطية دون جراحة؟

    نعم يمكن ذلك و لكن قبل بلوغ الطفل ستة أشهر أي يجب أن يكون حديث الولادة، لأن غضاريف الأذن تكون لينة ويسهل تشكيلها، و يتم العلاج من خلال وضع جبيرة الأذن أو ماسك الأذن المطاطي الذي يقرب الأذنين من الرأس و يجعلها تنمو بشكل صحيح و متناسق مع حجم الرأس.



    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *